Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

وقفات مضيئة في تاريح التعليم في السودان

1900 – 1990

 

                           الأستاذ : سلمان على سلمان

مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي

 

مقدمة :

         هذه محاولة متواضعة لرصد أهم الأحداث والقرارات التى كان لها دور فاعل في تطور التعليم في السودان . وقد قصدنا بها تيسير مهمة الباحثين من طلاب التربية لدراسة تاريخ التعليم في السودان خلال الفترة الممتدة من بداية فترة الاستعمار الانجليزى المصرى مروراً بفترة ما بعد الاستقلال التى تأثرت بتعاقب عدد من الحكومات الوطنية حتى نهاية القرن العشرين .

 

1900م   عين جميس كرى مديراً لمصلحة المعارف وكان يرى أن يسير تدريجياً في اداء مهمته ألا يشرع في أى عمل لايمت بصلة حقيقية هامة بحاجة البلاد الاقتصاديه . وهو في مجمل آرائه كان يمثل رأى كرومر المندوب السامى البريطانى في مصر وكتشنر الحاكم العام للسودان . وبناء على السياسة المعتمدة فقد وضع أهدافاً للتعليم في السودان تتلخص في الآتى :

(1)                         خلق طبقة من الصناع المهرة التى ليس لها وجود في ذلك الوقت .

(2)                         نشر نوع من التعليم بين الناس بالقدر الذى يساعدهم في معرفة القواعد الأولية لجهاز الدولة ، وخاصة فيما يختص بعدالة وحيدة القضاء .

(3)                         تدريب طبقة من ابناء السودانيين لتشغل الوظائف الحكومية الصغرى في جهاز الادارة  . وذلك بغرض احلال السودانيين محل الموظفين المصريين والسوريين .

وهناك هدف آخر غير معلن ، وهو العمل على تدريب السودانيين للعمل في الجيش حتى تتمكن الإدارة من التخلص بالتدريج من الضباط والجنود المصريين الذين كانت صلتهم بالجنود السودانيين تؤدى في بعض الاحيان الى التمرد تأثراً بحركات التحرير في مصر .

وقد حكمت هذه الاهداف التعليم في السودان من بداية القرن حتى إنشاء معهد التربية بخت الرضا الذى أحدث تطوراً نوعياً في محتوى التعليم .

 

1900م   سمح للارساليات التبشيرية بإنشاء أول مدرسة في أم درمان لأبناء المسيحيين وفتحت مدارس أخرى خارج الخرطوم بعد 1901 . وقد سمح بإلحاق أبناء المسلمين في هذه المدارس بشرط موافقة أولياء أمورهم على الشروط التى بمقتضاها سمح لأبناءهم بالدراسة في هذه المدارس .

 

1902م  افتتح اللورد كتشنر كلية غردون التذكارية في 8/11/1902 وقد سبق افتتاح الكلية انشاء مدرستين ابتدائيتين واحدة في أم درمان ( 1900 ) والأخرى في الخرطوم (1901 ) .

كما أنشئت كلية لتدريب المعلمين والقضاة بأم درمان في 1900 وبالإضافة إلى هذه المدارس انشئت مدرسة الصناعة بامدرمان .

وقد شكلت تلك المدارس بداية الهيكل التعليمى النظامى ، ومدة الدراسة بها أربع سنوات ، ويقبل بها الطلاب الذين تلقوا تعليماً وافراً في الخلوة . وفيما بعد انشئت مدارس أولية لتمثل بداية الهيكل التعليمى ، بعدها يلتحق الطلاب بالمدارس الابتدائية ( الوسطى ) .

 

1903م  اكتملت مبانى كلية غردون ، وكانت نواتها كلية المعلمين التى انتقلت من أم درمان إلى مبانى الكلية بالإضافة إلى نقل مدرسة الخرطوم الابتدائية إلى مبانى الكلية .

واضيف إلى هذه المدارس مركز جديد للتدريب مجهز بورشة يمارس فيها الطلاب اعمال النجارة والرسم الهندسى ومبادئ الهندسة الميكانيكية .

 

1904م  تم افتتاح أول مدرسة حكومية بجنوب السودان ( بحر الغزال ) كتجربة ولم تتوسع التجربة لمعارضة الإرساليات التبشيرية لهذا الاتجاه .

 

 

1905م  ( أ) شرع في تطبيق نظام الدراسة الثانوية بعد المرحلة الابتدائية في كلية غردون .

وقد قسمت الدراسة إلى قسمين القسم الأول لمدة عامين لتخريج مساحين والقسم الثانى لمدة أربع سنوات لتخريج مساعدى مهندسين وملاحظين .

 

(ب) أضيف إلى الكلية جناح خاص للمدرسة الحربية لتخريج ضباط سودانيين ، وكان التركيز على الطلاب من أصول إفريقية ولم يقبل إلا عدد محدود من الطلاب من أصول عربية .

وتمتد الدراسة في الكلية لأربع سنوات بعد التعليم الابتدائى (التعليم   الاوسط ) .

 

1906م  ( أ) أنشئ قسم لتخريج معلمين للمدارس الاولية تمتد فترة الدراسة فيه لمدة أربع سنوات بعد الابتدائى وبذلك اصبحت كلية غردون متخصصة في اعداد الاداريين والفنيين والمدرسين للعمل بخدمة الحكومة .

 

(ب) سمح للشيخ بابكر بدرى بإنشاء أول مدرسة للبنات برفاعة بالجهد الشعبى . وقد كانت الإدارة البريطانية ترى في ذلك اختباراً لمقدرة المسلمين في تأسيس مدارس بالجهد الشعبى كما تفعل الإرساليات بعيداً عن دعم الحكومة التى لم تكن راغبة في فتح مدارس للبنات تنافس مدارس الإرساليات .

 

1912م  وافقت الحكومة الاستعمارية بناء على طلب العلماء على انشاء معهد ام درمان العلمى ، الذى تطور من حلقات المساجد التى انتظمت في عام 1901م كرد فعل للتعليم الاجنبى . ويمثل المعهد بداية التعليم الدينى النظامى بالسودان الذى تبنى نظام الازهر . وقد تطور المعهد العلمى في منتصف الستينيات من القرن العشرين ليصبح جامعة أم درمان الإسلامية في 1965م .

 

 

 

1921م  فتح أول معهد لتدريب المعلمات بأم درمان لإعداد الخريجات للعمل بالمدارس الأولية . وقد كانت مدة الدراسة في البداية عامين بعد اكمال المدرسة الاولية .

 

1924م  ( أ) في 29/2/1924 أفتتحت مدرسة الطب تخليداً لذكرى كتشنر   وقد قامت على نفقة حكومة السودان وأوقاف أحمد هاشم البغدادى التاجر الإيرانى الذى أوقف جميع ثروته للصرف على الكلية .

وتعتبر مدرسة كتشنر أول مدرسة طب في شمال إفريقيا انشئت على نهج متناسق ومتكامل ولم تتقيد بمنهج كليات الطب بإنجلترا .

 

(ب)  تحولت كلية غردون إلى مدرسة ثانوية حيث ألغى القسم الابتدائى وأصبحت تتكون من ست أقسام هى :

القضاء الشرعى ، الهندسة ، قسم المعلمين ، قسم الكتبة ، قسم المحاسبة ، قسم العلوم .

 

1927م  أنشئت أول مدرسة أهلية وسطى بأم درمان . بالجهد الشعبى . وقد شارك في تأسيسها نخبة من السودانيين على رأسهم الشيخ إسماعيل الأزهرى الكبير مفتى الديار السودانية .

 

1930م  بعد انتهاء اضراب طلاب كلية غردون عين الحاكم العام لجنة لتقصى الحقائق في نظم التعليم وقد قدم ج . س . اسكوت المفتش الأول للتعليم مذكرة منتقداً فيها سياسة التعليم ونظمه وداعياً إلى اجراء اصلاحات أساسية .

وبعد ستة اشهر من تسلم مذكرة أسكوت عين الحاكم لجنة برئاسة ونتر      ( مدير مصلحة المعارف ) ضمت في عضويتها مستر أسكوت والسكرتير الإدارى

كما عين ف . ل . قريفث مقرراً لها . وقد تبنت اللجنة آراء اسكوت حول التركيز على المدارس الأولية وإعداد المعلمين .

وكانت من أهم توجهات اللجنة إنشاء معهد لتدريب المعلمين بمنطقة ريفية وتطوير مناهج لإعداد المعلمين . وقد أوكلت مهمة إنشاء هذا المعهد لمستر قريفث حيث قام بالاتصال مع مديرى المديريات لتسهيل مهمته ، ولكنه لم يجد الموافقة إلا من مدير مديرية الدويم وهو زميل دراسة سابق حيث منحه قطعة أرض شمال الدويم ( وهو مكان بخت الرضا الحالى ) . وأعانه بالمساجين لتنظيف الأرض والبناء بالمواد المحلية .

 

 

1934م   في اكتوبر من هذا العام تم نقل مدرسة العرفاء ( مدرسة إعداد المعلمين ) من كلية غردون إلى بخت الرضا . وتم افتتاحها رسمياً في ذلك   التاريخ .

وكانت مدة الدراسة في بداية مدرسة العرفاء وفي بخت الرضا في سنواتها الأولى أربع سنوات بعد اكمال المدرسة الأولية . ثم رفعت إلى خمس سنوات في 1940م ثم رفعت إلى ست سنوات في 1944م .

 

1937م  ( أ) تقرر ربط مناهج كلية غردون بامتحان الشهادة الثانوية بجامعة كمبردج ببريطانيا .

والحصول على هذه الشهادة يؤهل الطالب للدراسات العليا في الكليات الجامعية أو في الجامعات البريطانية الأخرى .

 

1938م 

 

 ( أ) في هذا العام بدأ إنشاء كليات عليا بجانب كلية الطب التى افتتحت في 1924 فقد تم إنشاء كلية عليا للطب البيطرى في  1938 ثم تبعتها كلية الهندسة في 1939 وأخرى للآداب والحقوق في 1940 .

(ب) صدر العدد الأول من ( خطاب بخت الرضا ) . وهو عبارة عن نشرة دورية ، تصدر باللغتين العربية والإنجليزية ، توثق الأنشطة التربوية بالمعهد . وقد صدر من هذا الخطاب ( 25 ) عدداً حيث توقف اصداره في 1948 ليتحول إلى مجلة تربوية سنوية تحت اسم ( مجلة بخت الرضا ) وقد استمرت هذه المجلة في الصدور حتى         عام  1984 م . وقد تجدد إصدار المجلة التربوية تحت اسم         ( دراسات تربوية ) وهى مجلة تربوية محكمة تعتبر أول دورية تربوية يصدرها المركز القومى للمناهج والبحث التربوى الوريث الشرعى لبخت الرضا . وقد صدر العدد الأول منها في يناير  2000م .

وقد رافق اصدار مجلة بخت الرضا نشرة دورية تحت اسم ( أخبار بخت الرضا ) وقد توقف إصدار النشرة في 1959 .

 

 

1942م   في هذا العام برز نشاط مؤتمر الخريجين في مجال التعليم حيث تم فتح ثلاث مدارس متوسطة ، واحدة في القولد وأخرى في مدنى ، والثالثة في امدرمان .

 

1944م   في هذا العام حدث تطور في التعليم في عدد من المجالات    اهمها :

  ( أ)  بداية تجربة تعليم الكبار بقرية أم جر كأول تجربة رائدة في السودان والدول المجاورة . وقد اثبتت التجربة نجاحها مما جعل وزارة المعارف تخصص لتعليم الكبار إدارة خاصة برئاسة الوزارة في 1952 .

(‌ب)                                        دخلت بخت الرضا في تجربة جديدة لتطوير ملكات الاطفال الذين أكملوا المراحل التعليمية الأولى ، في مجال القراءة الحرة والتثقيف الذاتى والاستفادة من اوقات الفراغ في أنشطة موجهة . ولتحقيق هذا الغرض أنشئت اندية الصبيان تحت إشراف المعهد . وقد بدأ النشاط بمدينة الدويم ثم انتشرت الاندية في المدن الأخرى .

وحتى تحقق الاندية رسالتها التثقيفية تم إنشاء مكتب للنشر في عام 1946 في بخت الرضا . وكانت باكورة إنتاجه مجلة الصبيان التى صدرت في نفس العام كأول مجلة تخاطب الأطفال في المنطقة العربية . وقد استمر إصدار المجلة لفترة طويلة ثم توقفت ، وقد عاودت الصدور أخيراً تحت إشراف إدارة النشاط الطلابى بالوزارة الاتحادية .

وقد أصدر مكتب النشر بعد نقله للخرطوم عدداً كبيراً من الكتيبات في مجال القصة والرواية بجانب كتب الموضوعات .    

(‌ج)                                     تم تجميع المدارس العليا ( بعد الثانوى ) لتصبح أول كلية جامعية في السودان . وهذا التاريخ هو البداية الحقيقية لكلية غردون التذكارية ؛ حيث تكون فيه أول مجلس للكلية وحّّد كل المدارس العليا ماعدا كلية كتشنر الطبية التى احتفظت باستقلاليتها .

 

1946م   تم نقل القسم الثانوى من كلية غردون إلى أم درمان حيث احتل مبانى مدرسة وادى سيدنا . وبعد فترة وجيزة من نفس السنة نقل جزء من طلاب المدرسة لتأسيس مدرسة حنتوب الثانوية .

 

1947م 

 

( أ) عقد مؤتمر جوبا للنظر في مستقبل جنوب السودان . وقد أوصى المؤتمر بتوحيد سياسة التعليم بين أقاليم السودان الشمالية والجنوبية .

(ب) في هذا العام جلست أول دفعة من كلية غردون لشهادة جامعة لندن .

 

1948 م

 

( أ) عين في هذا العام أول وزير معارف سودانى هو الأستاذ عبد الرحمن على طه الذى كان نائباً لعميد بخت الرضا .

     وقد جاء هذا التطور بعد تأسيس الجمعية التشريعيه .

(ب) تم إنشاء أربع مدارس للتدريب ( مدارس فنية ) يلتحق بها الطلاب بعد إكمال المدرسة الابتدائية ( الوسطى ) .

وفي نفس التاريخ تم إنشاء معهد تقنى عرف فيما بعد بالمعهد الفنى .

 

1949م 

 

( أ) تم إنشاء أول قسم للتفتيش الفنى في تاريخ التعليم بالسودان . وقد بدأ هذا القسم نشاطه في بخت الرضا ثم اصبحت له فروع في المديريات .

    وقد احتفظ قسم بخت الرضا بخصوصيته المتصلة بمعرفة احتياجات المعلمين في مجال التدريب مع متابعة تنفيذ المناهج في الحقل .

(ب) تم افتتاح كلية المعلمين الوسطى ببخت الرضا لتدريب معلمى المرحلة المتوسطة .

(ﺟ ) أصدرت الجمعيه التشريعية قراراً بجعل اللغة العربية لغة التدريس في جميع أنحاء السودان .

 

1951م   صدر قانون كلية الخرطوم الجامعية ، وتم ضم كلية كتشنر الطبيه إلى كلية غردون لتكوين الجامعة الوليدة ، ولكن ظلت هناك علاقة تربط الكلية مع جامعة لندن .

 

1954م  كلفت لجنه دوليه لرفع توصيات حول التعليم الثانوى ضمت خبراء من بريطانيا ومصر والهند ومقرراً سودانياً . وكان من ضمن توصيات اللجنة :

( أ) اعتماد اللغة العربية كلغة تدريس في جميع مراحل التعليم بجنوب السودان ، وإلغاء استخدام اللغة الانجليزية أو اللهجات المحلية في التدريس .

(ب) اعتماد اللغة العربية كلغة تدريس في جميع المدارس الثانوية  بالسودان .

 

1955م   في اكتوبر من نفس العام تأسست أول جامعة مصرية بالسودان كفرع لجامعة القاهرة .

 

1956م  تم تحويل كلية الخرطوم الجامعية إلى جامعة الخرطوم ، وبذلك أصبحت أول كلية إفريقية مرتبطة بجامعة لندن تتحول إلى جامعة مستقلة تمنح شهادتها الخاصة .

 

1957م  أعلن وزير المعارف ( السيد زيادة عثمان أرباب ) قرار ضم جميع مدارس الإرساليات إلى الاشراف الحكومى وفق السياسة العامة للتعليم ، كما تضمن القرار الإشراف الكامل على التعليم في المديريات الجنوبية .

 

1961م  افتتح معهد المعلمين العالى لإعداد معلمى المرحلة الثانوية ومدة الدراسة بالمعهد أربع سنوات بعد الحصول على الشهادة الثانوية . ويمنح المتخرج دبلوم تربية .

في نهاية الستينيات من القرن العشرين تم انتساب المعهد لجامعة الخرطوم لمنح الشهادة الجامعية . وقد منحت الدفعه التى تخرجت في عام 1971 شهادة جامعية من جامعة الخرطوم. وفي مرحلة لاحقه عام 1973م تم ضم المعهد لجامعة الخرطوم ليصبح نواة لأول كلية تربية بالسودان .

 

1969م  عقد أول مؤتمر قومى جامع لمناقشة قضايا التعليم ومن أهم توصيات المؤتمر تغيير السلم التعليمى ليصبح ( 8 – 4 ) وتحديد اهداف التعليم والتوصية ببناء مناهج تخدم تلك الاهداف . الا ان وزير التربية ( الدكتورمحى الدين صابر) لم يتبنّ توصية المؤتمر فيما يتعلق بالسلم التعليمى وفضل عليها توصية وزارء التربية العرب الذى حدد السلم التعليمى للدول العربية ليصبح ( 6 – 3 – 3 ) .

 

1977م   تم انشاء مركز البحوث التربوية ببخت الرضا . وقد أصدر المركز مجلة باسم ( البحوث التربوية ) وصدر منها 4 اعداد في الفترة من   1978 – 1982 .

 

1990م   في سبتمبر 1990م عقد المؤتمر القومى الخامس للتعليم . فقد كان المؤتمر الثانى في 1972 ومن أهم توصياته إعادة المناهج إلى بخت الرضا ومراجعة المقررات الدراسية . أما المؤتمر الثالث فقد عقد في عام 1984م وبعده عقد المؤتمر الرابع في عام 1987م . ولم تفعّل قرارات المؤتمرين الثالث والرابع لغياب الإرادة السياسية .

أما مؤتمر 1990 فقد وجد دعماً مقدراً من القيادة السياسية للدولة حيث نفذت قراراته الخاصة بتغيير السلم التعليمى إلى ( 8 – 3 ) وبناء مناهج جديدة للتعليم العام تخدم غايات التعليم التى حددها المؤتمر .

 

 

 

المراجع

 

(1)               محمد عمر بشير : تطور التعليم في السودان 1998 – 1956م .

(2)               د . ناصر السيد : تاريخ السياسة والتعليم في السودان .

(3)               معهد التربية بخت الرضا ( خطاب بخت الرضا ) 1938 – 1948م .

(4)               معهد التربية بخت الرضا ( مجلة بخت الرضا ) 1948 –1984م  .

(5)                ف . ل ، قريفت ؛ ( تجربة تعليم في السودان ) 1950م . صدر باللغة الانجليزية .

(6)               سلمان وآخرون ؛ توصيات لجان ومؤتمرات التعليم ( 1969 – 1987 )      ( ورقة عمل )  .